عرب بوكس

 بحث عن القاضي بن إياس مختصر

بحث عن القاضي بن إياس مختصر نقدمه لكم عبر موقعنا حيث كان القضاء في الدين الإسلامي أحد الركائز الأساسية لقيام الدولة الإسلامية وتحقيق العدل بين الناس سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وجديرُ بالذكر أن أول قاضي في الإسلام حكم بالشريعة والسنة النبوية هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كما أن العالم الإسلامي مليء بالعديد من القضاة الذين استطاعوا حفر أسمائهم بحروف من نور على مر الزمان أهمهم القاضي ابن إياس الذي بصدد التحدث عنه اليوم.

بحث عن القاضي بن إياس مختصر

  • عُرف الإسلام بوجود مجموعة من القضاة الشرفاء الذين يعرفون معنى القضاء والعدل بين الناس.
  • وكان منهم القاضي ابن إياس، وهو إياس بن معاوية بن قرة المزني، ولد عام 46 هجرياً في إحدى أقاليم شبه الجزيرة العربية في منطقة اليمامة بنجد. 
  • اشتهر الذكاء والفطنة منذ الصغر، مما جعل كثير من الشيوخ تتوافد من أجل أن تتلمذ على يديه بالرغم من صغر سنه، حيث كان من التابعين، وزادت شهرته وأصبح كل من يعرفه ينقل أخباره وقصصه على مدار سنوات طويلة.

إياس بن معاوية

  •  بحث عن القاضي بن إياس مختصر انتقل إياس بن معاوية مع أسرته إلى مدينة البصرة وعاش ودرس وتعلم بها العديد من أمور القضاء التي أهتم بها منذ الصغر. 
  • وعندما كبر بدأ في التردد على مدينة دمشق من أجل أن يأخذ العلم من الصحابة والتابعين، حيث أدركهم واستطاع التعلم على يديهم وتطبيق كل ما تعلمه. 
  • ولم يكتفي بذلك، بل كان مهتم بحل النزاعات والمشاورات بين الناس، والاستماع إلى العديد من القصص المختلفة والقيام بتفسيرها.
  • إلى أن اشتهر وأصبح بعض الصحابة يذهبون إليه لتفسير بعض الأمور الصعبة التي لا يستطيعوا تفسيرها. 
  • وذاع صيت وشهرة إياس بن معاوية بين الناس، بسبب التقوى والورع الذي تميزت به صفاته.
  • لدرجة أن بعض التجار كان يأمنونه على أموالهم وجميع أغراضه، ووصل الأمر أكثر من ذلك بأن بعض الرجال الذين كانوا يشعرون بقرب الأجل يتخذونه أميناً على أولادهم وأموالهم. 

 بحث عن القاضي بن إياس مختصر

أذكى قاضي في التاريخ

  • كان العدل ورد الحقوق لأصحابها هو أساس حكم القاضي إياس بن معاوية، خاصةً عندما أراد الخليفة عمر بن عبد العزيز اختيار قاضي لمدينة البصرة، حيث ذاع صيت اثنين من القضاة في ذلك الوقت هما إياس بن معاوية المزني، والقاسم بن ربيعة الحارثي. 
  • وكان المنصب في ذلك الوقت من نصيب القاضي إياس بن معاوية المزني، الذي سأله أحد الطلاب على تعليم القضاء فرد عليه قائلاً “إن القضاء لا يتم تعلمه ولكن يتم فهمه، وإدراك حقيقة التمييز بين قول الصادق والكاذب، وفهم أحوال وأمور الناس والحكم بينهم بالعدل، أما العلم يستطيع أي أحد تحصيله
  • كان القاضي إياس ينظر إلى الشاهد ويراقبه أثناء شهادته ويراقب تصرفاته وأفعاله حتى يقتنع بالحقيقة ويطمئن للحكم العادل ورد الحقوق لأصحابها. 

طرائف القاضي إياس

 بحث عن القاضي بن إياس مختصر عرف القاضي إياس بن معاوية بالذكاء والفطنة في حل العديد من القضايا الهامة ومنها على سبيل المثال:

  • ذهب رجلاً إلى أحد الأشخاص المشهور عنهم بالأمانة والقسط، وأعطاه مبلغاً من المال على سبيل الأمانة حتى يعود من السفر.
  • وبالفعل عاد الرجل من السفر وطلب من هذا الرجل رد الأمانة وإعطاءه أمواله، ولكن الرجل لم يعطه المال، ونهر الرجل وقال له ليس لك عندي أي مال. 
  • فما كان من الرجل إلا أن ذهب إلى القاضي إياس وقص عليه ما حدث، سأله القاضي هل يعرف خصمك أنك قادم إلى تشكوه، قال الرجل لا، قال له القاضي لا تخبر أحداً وعد بعد يومين. 
  • أرسل القاضي إلى الرجل الآخر وقال له إن لدى مبلغاً من مال الأيتام وأود أن أحفظها عندك، فهل تملك المكان المناسب لحفظ هذه الأمانة قال الرجل نعم، قال له القاضي، اذهب واحضر أحداَ يحمل المال معك بعد يومين. 
  • انصرف الرجل، وبعد قضاء اليومين ذهب صاحب المال إلى القاضي، قال له القاضي اذهب إلى صاحبك واطلب منه المال، وإذا رفض أخبره أنك سوف تشكوه للقاضي إياس. 
  • ذهب الرجل المؤتمن وطلب المال من الشخص الآخر مرة أخرى وعندما رفض أخبره أنه سوف يشكوه للقاضي إياس، وما كان من الرجل إلا أن أعطاه المال بعد سماعه ذلك. 
  • ثم ذهب إلى القاضي وأخبره بما حدث وشكره على إعادته لماله، وعندما جاء الرجل الآخر لأخذ مال الأيتام نهره القاضي على فعلته وقال له أنت بئس الرجال، وعاصي لله، وخائن للأمانة.