أبريل 1, 2020

معلومات عن طائر القطرس وأين يعيش

طائر القطرس أطلق على طائر القطرس هذا الإسم نسبة إلى البرتغاليون، وتعد كلمة القطرس كلمة عربية، كما يعتبر هذا الطائر من أكبر الطيور في الحجم وله قدرة كبيرة على التحليق في السماء والطير، كما يقطع مسافات طويلة للغاية فقد يقطع في الرحلة الواحدة مسافة تتجاوز آلاف الكيلو مترات، كما أن طائر القطرس يصل وزنه إلى 10 كجم ولهذا يعد من أكبر الطيور في الحجم، ويتكاثر هذا الطائر في الجزر التي تكون مكان لتكاثر الخاص به بعد قطع المسافات الطويلة، نظرا لأنه يستقر ويستوطن في المحيط، كما يقوم هذا الطائر بإطعام صغارها من فمها عن طريق التطعيم، ويعيش هو وصغاره على الأسماك والحبار التي تتواجد في المحيط، ويتم الحصول على هذا الطعام من خلال الصيد أثناء التحليق، ويقوم باصطياد الأسماك بفمه الطويل الذي يساعده على ذلك،

طائر القطرس

شكل طائر القطرس

يعد طائر القطرس من أكبر الطيور حجما في المحيط، حيث يمتلك هذا الطائر جناحين يتميزوا بالضخامة فقد يصل طول الجناح الواحد إلى ثلاثة أمتار، مما يساعده في الطير لمسافات طويلة دون أن يشعر بالتعب أو الأرهاق، أما بالنسبة لطوله فيصل إلى 100 سنتيمترات، ويمتلك ذيل طويل جدا وأيضا رأس ذات حجم كبير، وكذلك يوجد في كل قدم ثلاث أصابع طويلة، ويفصل بين كل اصبع والأخر قطعة من الجلد، ويختلف هذا الطائر عن باقي الطيور في أنه لا يمتلك أصابع قدم خلفية، وهذا الاختلاف جعله مميز عن باقي أصناف الطيور.

أين يعيش طائر القطرس

يوجد أنواع كثيرة من فصيلة طائر القطرس والتي قد يصل عددها نحو 21 نوع، ودائما ما تستوطن جميع هذه الأنواع نصف الكرة الجنوبي  وخاصة في القارة الجنوبية، كما قد يتواجد بعض هذه الأنواع في أستراليا وجنوب إفريقيا وأيضا في أمريكا الجنوبية ، ونظرا لأنه يفضل العيش في المحيط تجده منتشر في منطقة المحيط الهادي بجميع أنحائه من شمال وجنوب،

كما تدور حياة طائر القطرس في بحثه عن الغذاء، مما يجعله يتواجد دائما على شواطئ المحيطات وأيضا في مواسم معينة، يقوم الطائر بالانتقال إلى اليابسة بعد قطع مسافة آلاف الكيلومترات حتى يتكاثر، وبعد ذلك يرجع الطائر إلى حياته الطبيعية وممارستها مع صغاره.

غذاء طائر القطرس

يكون لكل نوع من أنواع طائر القطرس نوع معين من الغذاء الذي يفضله، ولكن نظرا لأنه يستوطن منطقة المحيط بالتالي يعيش على المأكولات البحرية كأي طائر أخر في المحيط، وهذه الأطعمة تتمثل في  الحبار والجمبري وسمك الماكريل، وأحيانا يتم تناول الأخطبوط وسرطان البحر وأيضا قشريات البحر، وهناك مواسم ينضب فيها الغذاء وخلالها يلجأ القطرس إلى تناول العوالق الحيوانية.

ومن المدهش أن طائر القطرس لديه القدرة على الغوص في المياه حتى الوصول إلى خمس أمتار تحت المياه، كما يتميز هذا الطائر بأنه يمتلك بصر قوي وحاد والذي من خلاله يستطيع رؤية الفريسة من بعيد، وأيضا يستخدم الأجنحة الضخمة التي يمتلكها في الوصول إلى فريسته بسرعة كبيرة جدا،

موسم تزاوج طائر القطرس

كما وضحنا من قبل أن هناك فترة معينة يصل فيها الطائر إلى النضوج الجنسي، وبالتالي يقوم بعد هذا النضوج بالخروج من منطقة المحيط والطير حتى الوصول إلى الجزر والمستعمرات، ودائما ما يتواجد في هذه المناطق أعشاش أو مستعمرات يمكن التزاوج فيها، وبعد وصول الطائر إلى هذه المستعمرات يجد أنواع كثيرة من طيور القطرس، ومن هنا يتم التزاوج بين كل ذكر وأنثى من طائر القطرس، وبعد التكاثر تقوم الأنثى بوضع بيضة واحدة يصل وزنها إلى 500 جرام، ويكون هناك تناوب بين كلا من الذكر والأنثى في احتضان البيضة حتى أن تفقس، وبعد ذلك يتشارك الذكر والأنثى من طائر القطرس تعليم الصغير الطير والتحليق وتنظيفه وحمايته.

Share