حساب موعد الولادة بالجماع

حساب موعد الولادة

حساب موعد الولادة بالجماع

حساب موعد الولادة بالجماع، تشعر السيدة بمشاعر مختلطة عندما تعرف بخبر حملها، فمن الخارج يغمرها الفرح الشديد والسرور، وبداخلها القلق والتوتر والحيرة، حيث تبدأ السيدة في مراجعة آخر دورة لها لمعرفة موعد بداية الحمل لكي تتمكن من تحديد موعد الولادة، ولذلك نحن نقدم لك أبسط الطرق وأسهلها لمعرفة موعد ولادتك بشكل علمي يستخدمه أطباء النساء والتوليد، وهذا ما سوف تعرفيه من خلال طبيبك الخاص، لكن الآن يمكنك أن تعرفي هذا من خلال مقالنا حساب موعد الولادة بالجماع.

كيفية حساب موعد الولادة بالجماع

عندما تتأكد السيدة من خبر حملها فإنها تُسرع بالذهاب إلى طبيبها الخاص من أجل المتابعة الدورية والكشف عليها ومعرفة بداية الحمل وعلى أساسه يتم حساب موعد الولادة، حيث يمكنها حساب موعد الولادة بالجماع، عن طريق تحديد تاريخ الإخصاب وموعد الجماع بالضبط، ويجب أن يتم حسابه بصورة دقيقة إن أمكن، وعلى أساسه يتم الحساب تبعاً للخطوات التالية:

  • يعتبر أطباء النساء والتوليد أن هذه الطريقة رائدة ودقيقة جداً إذا تم تحديد موعد الجماع بدقة شديدة، حيث يتم حساب موعد الولادة عن طريق حساب تاريخ أول جماع بعد الدورة ويضاف إليه 266 يوماً، أي يعادل 38 أسبوع تقريباً، ومن هنا يقوم الطبيب بحساب موعد الحمل خلال فترة التبويض بعد طرح 14 يوماً من أيام التبويض.
  • وعلى الرغم من أن هذه الطريقة دقيقة جداً في حساب موعد الولادة إلا أن الأطباء يرفضونها لعدة أسباب.

أسباب عدم دقة حساب موعد التبويض

  • من المعروف أن الحمل يحدث بعد ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين سواء دامت هذه العلاقة مرة واحدة أو أكثر، ومن الممكن أن يكون الجماع قد تم أكثر من مرة خلال فترة ما بعد أخر الدورة، لذلك قد لا تستطيع السيدة تحديد موعد الجماع بالضبط والذي تم فيه إخصاب البويضة بشكل دقيق خلال أي يوم من هذا الشهر.
  • كما أن الطبيب يحسب موعد الولادة بناءً على موعد وتاريخ الحمل، فإذا كان الموعد غير دقيق فسوف يكون جميع الحسابات بعد ذلك غير دقيقة، وخاصةً إذا كان الجماع تم خلال شهر ما بعد الدورة لن يكون منفرداً إلا في بعض الحالات النادرة مثل سفر الزوج.
  • إضافةً على ذلك قد يظل الحيوان المنوي داخل عنق الرحم لمدة خمسة أيام، ومن الممكن أن يحدث الإخصاب خلال هذه الأيام، وليس شرطاً على حدوث الحمل يوم الجماع.
  • لذلك يعتمد جميع أطباء النساء والتوليد على طرق أخرى، أكثر دقة هدفها الأساسي الحفاظ على صحة الأم والجنين.

الطريقة الصحيحة لحساب موعد الولادة

عندما تذهبين إلى طبيبك الخاص سوف يطرح عليك سؤال في غاية الأهمية وهو متى كان آخر موعد لـ دورتك الشهرية سيدتي؟

وهنا يجب أن تكون إجابتك واضحة ودقيقة، حيث يعتمد معظم أطباء النساء والتوليد على ميعاد الدورة لتحديد موعد الولادة والذي يتمثل في الآتي:

أولاً: حساب موعد الولادة عن طريق الدورة المنتظمة: 

قد ذكرنا سابقاً أن عدد أسابيع الحمل عن طريق حساب الولادة بالجماع يكون 38 أسبوع، من خلال موعد الدورة الشهرية المنتظمة يكون 40 أسبوعاً، حيث يقوم الطبيب بحساب موعد الحمل من تاريخ أول يوم لنزول الدورة، أي بإضافة الأيام المطروحة من التبويض، وأيام الدورة وذلك لمن تكون دورتهن منتظمة كل 28 يوم.

ثانياً: حساب موعد الولادة عن طريق الدورة الغير منتظمة:

تعاني كثير من النساء بعدم انتظام دورتها الشهرية، لذلك لا تستطيع تحديد موعد حدوث الحمل، فقد أوضح الأطباء أنه من الممكن تحديد موعد الحمل عن طريق حساب التبويض إن أمكن، وذلك من خلال أعراضه مثل:

  • نزول مخاط شفاف لزج، ويتم إفرازه بعد الدورة بحوالي 14 يوم.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • ألم بالثدي، ومن الممكن آلام في المبيضين.
  • كما يمكنك استخدام اختبار الإباضة لمعرفة أيام التبويض وهو يشبه اختبار الحمل بشكل كبير.