عرب بوكس

حوار بين شخصين عن بر الوالدين

حوار بين شخصين عن بر الوالدين حثنا دين الإسلام على طاعة وبر الوالدين، لما في ذلك فضل عظيم، كما ذكر فضل رضا وبر الوالدين في الكتاب والسنة، كما وصانا النبي محمد صل الله عليه وسلم على الحصول على رضا الوالدين في كثير من الأحاديث النبوية الشريفة، لذا يجب على كل مسلم ومسلمة التعرف على فضل الوالدين، وأثر رضائهم وطاعتهم في الدنيا والآخرة، لذا سوف نوضح لكم حوار بين شخصين عن بر الوالدين، حتى يستفيد منه القراء.

حوار بين شخصين عن بر الوالدين

حوار بين الأم والبنت عن بر الوالدين

تبلغ الأم سن ٥٠ من عمرها، بينما تبلغ البنت عمر ٢٢ من عمرها، حيث كانت البنت والأم يجلسان سويا في الغرفة، وأرادت الأم أن تعلم ابنتها درسا حول فضل الوالدين، وحرصهم على أبنائهم، من خلال هذا الحوار.

كان هناك غراب على شرفة الغرفة، يطير كل فترة ويعود يستقر على الشرفة، فقامت الأم بطرح هذه الأسئلة على ابنتها.

الأم: ما هذا ؟

البنت: غراب.

وبعد دقائق عادت الأم وسألت للمرة الثانية.

الأم: ما هذا؟

البنت بتعجب : إنه غراب !!

وتعمدت الأم تسأل البنت نفس السؤال للمرة الثالثة.
الأم: ما هذا؟

اندهشت البنت من تكرار السؤال، لذا كان ردها حاد: إنه غراب غراب يا أبي !!!

ودقائق أخرى عادت الأم وسألت للمرة الرابعة.

الأب: ما هذا؟

المزيد من المشاركات

فلم تتمالك البنت أعصابها، وخرجت من هدوءها، حتى قالت: إنه غراب يا أمي، ألم تفهمي؟
عندئذ قامت الأم وذهبت نحو غرفتها د، وأحضرت مجموعة من الأوراق، ثم قدمتها إلى أبنتها وقالت لها إقرائي.بدأت البنت تقرأ مذكرات الأم: اليوم أكملت ابنتي ٣ سنوات، وها هي يمرح وتركض من هنا وهناك، وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألتني بنتي ما هذا فقلت لها إنه غراب وعادت وسألتني نفس السؤال لما يقرب من ١٠ مرات، وأنا أجبتها كل مرة، ثم حضنتها وقبلتها وضحكنا معا حتى تعبت، فحملتها وذهبنا فجلسنا.
قال الله تعالى في القرآن الكريم :
( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ َتَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَن عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ّ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَة وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )

حوار بين شخصين عن بر الوالدين

أسئلة مقابلة عن بر الوالدين

يوجد أسأله كثيرة وفتاوي حول طرق بر الوالدين وطاعتهما كما أمرنا الشرع الكريم، حيث تختلف الأسئلة من شخص إلى أخر، ولكن القرآن الكريم قد أجاب على كافة الأسئلة، حينما قال في كتابة الكريم، ولا تقل لهما أف، أي لا تعبر عن الضجر منهم والملل حتى في كلامك، لما في ذلك من عقاب شديد من الله عز وجل، فما بالك إذا بمن يعاملون أباءهم وأمهاتهم معاملة لا تليق بهم، وبالمنزلة التي وضعهم الله فيها، ولكن يجب أن يعلم هؤلاء أن كل هذا مردود له، فسوف يبتلى بأبناء عاقين له. 

مسرحية قصيرة جدا عن بر الوالدين

يفضل الأطفال تقديم المعلومات إليهم فب شكل قصصي أو في شكل مسرحية، حتى يشعروا بالتسلية والمرح أثناء تلقيهم الدروس المختلفة، لذا يقوم المعلمون باستخدام الأسلوب المسرحي في سرد القصص والدروس الهامة، والتي منها درس بر الوالدين، لأن الأطفال ما زالوا على الفطرة لا يعلمون الكثير من الدروس الهامة في الحياة، والتي من أهمها طاعة الوالدين وبرهم، لأن النبي صل الله عليه وسلم حثنا على هذا، أيضا القرآن الكريم ذكر في آياته أهمية وفضل بر الوالدين.