دواء دوروفين dorofen لعلاج التهابات المفاصل

دوروفين  dorofen هو أحد الأدوية الشهيرة التي تُستخدم في علاج التهابات المفاصل، حيث يصف الأطباء هذا العقار لحالات الإصابة بمرض خشونة الركبة فيساعد في القضاء عليها وتخفيفها، وذلك بسبب مادة الجلوكوزامين التي يحتوي عليها العقار والتي يؤدي نقصانها في الجسم إلى الإصابة بمشاكل المفاصل والخشونة.

 هذه المادة بدورها تساعد على بناء الغضاريف المتآكلة في المفاصل، بالإضافة إلى أنه يعمل على تكوين ما يسمى بالسائل الزلالي  الذي يساعد بدوره على عدم الإصابة بالتيبس، يوجد هذا العقار على شكل كبسولات، وسوف نتعرف على دواعي استعمال هذا العقار والآثار الجانبية التي يتسبب بها وكل ما يتعلق به من أمور أخرى.

دوروفين

دواعي استعمال دوروفين dorofen  

  • يُستخدم العقار لعلاج ألم المفاصل والتهاباتها.
  • يساعد في بناء الغضاريف التي تتآكل.
  • يساعد في التخلص من التيبس والصعوبة في الحركة بسبب أنه يساعد على إمداد الجسم بمادة الجلوكوزامين، حيث أن هذه المادة يقل معدلها في الجسم كلما تقدم الإنسان في العمر وهو ما يؤدي بدوره إلى تآكل الغضاريف، وتقليل معدل السائل الزلالي الموجود بهذه الغضاريف وبالتالي حدوث التيبس.
  • يساعد في معالجة الالتهابات التي تصيب الرقبة.
  • يساهم في معالجة التهابات الكتف.
  • يساعد في علاج الالتهابات التي تُصيب العمود الفقري والفخذ.
  • يساعد في علاج خشونة المفاصل.
  • ينشط الدورة الدموية لأوردة العضلات، وعضلات الساقين، وأيضًا في الأطراف.
  • يساعد في معالجة القرحة التي تُصيب المعدة على المدى البعيد.
  • يساعد في معالجة قرحة الاثنا عشر على المدى البعيد.

الآثار الجانبية لعقار دوروفين dorofen  

إن دواء دوروفين  dorofen  من أكثر الأدوية الآمنة على الإنسان، فلا يتسبب العقار في أي مشكلة أو تأثير سلبي على المُستخدم إذا التزم المريض بالجرعة المناسبة التي حددها الطبيب ولم يفرط في استخدامه، ولكن عند الإفراط في الاستخدام فقد يتسبب في بعض الآثار السلبية مثل:

  • الشعور بالصداع اليسير.
  • كما قد يتسبب في عسر الهضم والإمساك.

ومما تجدر الإشارة إليه أنه في حالتك شعورك بهذه الأعراض كل ما عليك فعله هو التوقف عن استخدام العقار وسوف تزول هذه الأعراض.

موانع استعمال عقار دوروفين dorofen  

من الجدير بالذكر أن عقار دوروفين من الأدوية الآمنة عند الالتزام بالجرعة المناسبة، ولكن هناك بعض الموانع التي يجب عند توافرها الامتناع عن تناول هذا العقار، وذلك على النحو التالي:

  • يتسبب هذا الدواء في تشوه الأجنة، لذلك يحذر تناوله من قبل الحوامل.
  • تمتنع المرأة عن تناول هذا العقار في أثناء فترة الحمل وذلك لتجنب تناول الجنين المادة الفعالة الموجودة بالعقار مع حليب أمه.
  • يجب استشار الطبيب في حالات مرضى السكر أو الأطفال أو الحالات التي تتناول عقاقير مضادة للتخثر الوارفارين على سبيل المثال.
  • عند استخدام مضادات التخثر فيمتنع على المريض تناول dorofen .
  • عند استخدام مضادات الصفائح الدموية مثل الأسبرين على سبيل المثال ويحذر تناول dorofen في هذه الحالة.

المقال قد يحتوى على معلومات متخصصة، و لا يجب عليك ان تستعمل المعلومات الواردة فى المقال من تلقاء نفسك دون مراجعة الطبيب او الصيدلانى، فالاستخدام الخاطىء لهذة المعلومات بواسطة غير المختصين قد يؤدى الى عواقب وخيمة .