أبريل 1, 2020

ما هي بطانة الرحم معلومات شاملة عن بطانة الرحم

بطانة الرحم يعد الرحم عضوًا عضليًا أجوف يوجد في حوض أنثى الثدييات يقع فيما بين المثانة والمستقيم يشبه في هيئته حبة الكمثرى ووظيفته الأساسية هي تغذية الجنين في مرحلة ما قبل الولادة حيث أن الرحم يعمل على إنتاج البويضات التي تمر من خلال قناة فالوب حتى يتم تخصيبها من قبل الحيوانات المنوية للذكر إلى أن  تصل إلى الرحم وتزرع نفسها فيما تسمى بطانة الرحم

بطانة الرحم

بطانة الرحم هي الغشاء الداخلي للرحم وتنمو بعد الدورة الشهرية مباشرة وهي عبارة عن مجموعة من الغدد يحيط بها نسيج خلوي ضام وتساعد على منع الالتصاق بين الجدار الداخلي للرحم 

تتكون البطانة في فترة الدورة الشهرية من حيث كثافة الأوعية الدموية وسمك بطانة الرحم مما يسهل إمكانية زرع الجنين في الرحم في حالة ما إذا تمت عملية إخصاب البويضة مسبقا 

طبقات بطانة الرحم

البطانة هي عبارة عن أنسجة مخاطية ويتم تقسيمها إلى طبقتين أساسيتين وهما كالتالي 

الطبقة القاعدية وهذه الطبقة هي التي تصل بين البطانة وعضلة الرحم 

الطبقة الوظيفية وهي تحديداً المكان الذي يتم فيه زرع البويضة بعد تخصيبها وحدوث الحمل وهذه الطبقة تتغير بمعدل مرة كل شهر طبقا للتغيرات الهرمونية التي تحدث في داخل جسم الأنثى 

بطانة الرحم والدورة الشهرية

تنمو البطانة في فترة الدورة الشهرية وتستقر بها البويضة المخصبة سابقا فالدورة الشهرية تستغرق فترات غير مستقرة ففي بعض الحالات تستغرق مدة ٢٨يوم وفي بعض الحالات الأخرى تستغرق فترة ٢١يوم وفي حالات أخرى تكاد تستغرق مدة أطول حتى تصل إلى ٤٠يوم ففي كل الحالات السابقة تمر البطانة بثلاث مراحل مختلفة في خلال الدورة الشهرية وهي كالتالي

  • مرحلة التكاثر

تبدأ هذه المرحلة بدأ من توقف  الحيض ووصولا إلى الإباضة وهو اليوم الرابع عشر من نزول الدورة وفي هذه الفترة يهيئ الرحم نفسة لاستقبال الحمل وتعمل المبايض في هذه المرحلة إلى إنتاج هرمون الاستروجين والذي يعمل بدوره إلى البطانة وزيادة سمكها وتهيئة المناخ المناسب لاستقبال الجنين فكلما زاد نسبة وجود الهرمون كلما زاد سمك البطانة 

  • مرحلة الإفراز 

وتكون بداية هذه المرحلة بعد الانتهاء من المرحلة السابقة مباشرة إلى أنها تمتد من اليوم ١٥وصولا  إلى اليوم ٢٨من الدورة الشهرية في هذه الفترة تعمل غدد البطانة إلى زيادة الإفرازات التي تساعد الرحم على استقبال الجنين بعد حدوث الإخصاب ويتم تغيير نسبة هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى حدوث تمايز لبطانة الرحم مما يساعد على تواصل الشرايين بالغدد الموجودة في داخل بطانة الرحم 

  • مرحلة الحيض 

هذه المرحلة تعني عدم حدوث الحمل  مما يؤدي إلى انخفاض نسبة هرمون البروجسترون ويتلازم ذلك توقف إفراز غدد بطانة الرحم وتقلص الشرايين المغذية لبطانة الرحم مما ينتج عنه التخلص من الطبقة الوظيفية والتي سبق إن أشرنا لها 

أمراض البطانة

تنمو البطانة وفقا لدورة معينة في داخل الرحم ولكن في بعض الحالات قد يطرأ حدوث تغييرات أو إضرابات مما ينتج عنها حدوث بعض المشاكل والتي سوف ننوه عنها بصورة مبسطة وهي كالتالي

١- بطانة الرحم المهاجرة 

وهي عبارة عن نسيج يشبه نسيج البطانة ولكنه ينمو في خارج الرحم ولا سيما في قناة فالوب أو منطقة الحوض 

٢- سرطان بطانة الرحم

يصيب هذا المرض منطقة الرحم ويصاحبه حدوث نزيف دموي والشعور بألم شديد في منطقة الحوض 

٣- تضخم البطانة

وهو عبارة عن زيادة نمو البطانة مما يؤدي إلى حدوث نزيف مهبلي 

كما يصيب بطانة الرحم العديد من الأمراض الأخرى مثل متلازمة آشرمان والعضال الغدي