عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين

هبه سامي
2019-12-14T14:26:35+03:00
منوعات
هبه ساميآخر تحديث : السبت 14 ديسمبر 2019 - 2:26 مساءً
عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين

عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم ولم تكن إعاقة فقدان البصر سببا في فشلهم في الحياة، كما أنهم لم يفعلوا مثلما فعل الكثير من الأشخاص الذين يصبحون محبطين ويائسين من الحياة بسبب فقدان البصر، حيث أدرك هؤلاء الأشخاص أن الله لم يمنع عنهم البصر إلا لخير بل ربما يكون لديهم من القدرات التي منحها الله إليهم والتي تفوق قدرات الأشخاص المبصرون بمراحل كثيرة، ولهذا عملوا على استثمار هذه القدرات ويتم انتاج اعمال تشهد لهم في حياتهم وبعد مماتهم أيضا، وهذا جل ما يصل إليه أي شخص وهو الوصول إلى مكانة عظيمة يعرفها العالم ويشهد بها.

اسماء عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم

العالم بأجمعه يضم عدد كبير جدا من عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم ، وهؤلاء العباقرة أثبتوا بجدارة أن الإنسان قادر على صنع المستحيل مهما كانت الامكانيات التي تحيط به أو القدرات التي يمتلكها، ولم يتحججون بقلة القدرات بسبب الإعاقة بل على العكس كانت هذه الإعاقة سبب في السعي لإثبات الذات والقدرة على صنع المستحيلات، وفي مقالنا هذا سوف نذكر بعضا من هؤلاء المبدعون بالرغم من فقدهم لإحدى النعم الكبيرة وهي نعمة البصر، حيث تشهد أعمالهم بالإبداع والتميز.

طه حسين  : أديب مصري

طه حسين هو إحدى المعروفين من عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم حيث استطاع الأديب المصري رغم فقدان البصر الوصول إلى مكانة عالية كما يشهد له الجميع بأعماله العظيمة أصبح العالم كله يعلم بها ويستفاد أيضا من العلوم والثقافة التي نشرها هذا الأديب المصري، وأصبح هذا الشخص فخر للمصريين وعملت الدولة على تكريمه بالعديد من الأوسمة والجوائز الكبيرة.

 فلم يكن هناك من ينافسه في مجال الأدب وبالرغم من هذا العلم والثقافة العظيمة التي حصل عليها لم يكن هناك إمكانيات متوفرة له، فقد نشأ في أسرة فقيرة وفي منطقى غير راقية ولكن رغبته في الوصول كانت عامل كبير لما حصل عليه، وأشهر اعمال الأديب طه حسين هو كتاب الأيام الذي يسرد فيه قصة حياته.

عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين عبدالحميد كشك :  داعية مصري 

عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين

الشيخ عبدالحميد كشك هو داعية مصري عمل على نشر الإسلام في جميع العالم كل هذا بالرغم من فقدانه البصر ولكن لم تكن هذه الإعاقة سبب في تراجعه بل استطاع الوصول إلى مكانة كبيرة في العالم بأجمعه وليس في مصر فقط، حتى وصل إلى أن أطلق عليه فارس المنابر وله خطب تصل إلى ألفين خطبة يدعي بها للإسلام وقيمه العليا وكانت هذه الخطب في دول كثيرة تشهد له بأنه من ضمن عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم، وهذا بجانب صوته العذب في تلاوة القرآن الكريم وله تسجيلات كثيرة في قراءة القرآن الكريم بتلاوات مختلفة.

سيد مكاوي: موسيقي مصري

وهو من أعظم ما أنجبت مصر في تاريخها وكان الملحن سيد مكاوي كفيف وفاقد لإحدى النعم الرئيسية التي من الله على الإنسان بها، وكان يعمل سيد مكاوي في مجال التلحين والغناء واستطاع نشر علمه وثقافته في العالم بأكمله من خلال الأعمال الفنية والأغاني التي قدمها، حتى حصل المؤلف والملحن سيد مكاوي على فرصة الانضمام إلى قائمة عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين ، وكل هذا نظرا لكفائته ورغبته في التعليم والتعلم ومن ثم الوصول.

قصة عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم

لم تقف قائمة عباقرة فقدوا نعمة البصر وكانوا مبدعين في مجال اعمالهم على هؤلاء المبدعين الذين ذكرناهم بل هناك الكثير والكثير من الأشخاص الذين فقدوا نعمة البصر ونعم أخرى ولكن استطاعوا الوصول إلى مستوى عالي من العلم والمعرفة وذلك كان في العديد من مجالات العلم والمعرفة فهناك من تخصص في الأدب والقراءة بالرغم من فقدان البصر وهناك أيضا من تخصص في التلحين والغناء وهناك من أبدع في نشر الدعوة الإسلامية والحصول على إجازات في القرآن الكريم، ولم ولن تنتهي قصص هؤلاء الأبطال بل تتزايد ونكتشف كل يوم أبطال جدد فاقدين لنعم كثيرة ولكن الله عوضهم خيرا منها.

رابط مختصر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق