عرب بوكس

ماهي خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع على الأم والجنين

تعد خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع من الأمور المقلقة التي تصيب السيدات الحوامل بالخوف الدائم والقلق على حدوث أي مضاعفات سلبية سواء على الصحة العامة أو على الأجنة قبل الولادة.

سكر الحمل في الشهر التاسع

سكر الحمل من المشاكل المرضية التي من الممكن أن يصيب المرأة الحامل في أي شهر من شهور الحمل ولكن تكون اكثر عرضه فى الشهر التاسع .

وتزداد الخطورة في حالة الإصابة به في الشهر التاسع، إما ما يتعلق بتشخيصه فإنه عادة ما يكون في الشهر الخامس أو السادس.

وهو بمثابة إشارة على عدم قدرة جسم المرأة الحامل على حرق السكريات في الدم.

مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، وهو من الأعراض المصاحبة للحمل.

أي يعني عرض مرضي مؤقت يظهر مع الحمل وفي حالة التعامل السليم معه يتم اختفائه عقب الولادة.

ولكنه بمثابة إنذار قوي على أن الأم المصابة بسكر الحمل قد تكون عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

والذي يتوجب معه العلاج بالأنسولين أي أنه من المحتمل أن يعود السكر بعد اختفائه بسنوات طويلة.

خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع

خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع

هناك مخاطر كبيرة  وأضرار بالغة قد تعود على الأم والجنين من جراء الإصابة بسكر الحمل نود توضيحها حتى يتم أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بهذا المرض الخطير.

خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع على الأم

  • السيدة الحامل والمصابة بسكر الحمل تكون عرضة للارتفاع الشديد في ضغط الدم.

وهو من الأعراض الخطيرة التي تضر الحامل وقد تتسبب في حدوث تسمم الحمل، والذي معه قد يتم فقد الجنين وقد يصل الأمر لفقد الحامل لحياتها.

  • التعرض لنزيف حاد خلال عملية الولادة مما يعرض الحامل لمخاطر كبيرة.
  • تتعرض الحامل طوال الشهر التاسع من الحمل لتشنجات والإصابة بألم شديد في أجزاء عديدة في الجسم، مع الشعور بالإرهاق المستمر.
  • الإصابة بأمراض الكلى المزمنة أيضًا من أبرز مخاطر التعرض لسكر الحمل في الشهر التاسع.
  • الولادة المبكرة فأحيانًا قد تتسبب الإصابة بسكر الحمل في التعرض لولادة مبكرة حتى مع عدم اكتمال مراحل نمو الجنين، مما يؤدي لحدوث مضاعفات ومشاكل للجنين عقب الولادة.
  • زيادة مخاطر الإصابة بالإجهاض حتى مع الوصول إلى الشهر التاسع.
  • تزايد فرص الإصابة بسكر الحمل في مرات الحمل المقبلة، إلى جانب وجود احتمالية كبيرة في تعرضها للإصابة بسكر الحمل النوع الثاني بعد الولادة.

خطورة سكر الحمل في الشهر التاسع على الجنين

يتأثر الجنين بشكل سلبي  في حال إصابة الأم الحامل بسكر الحمل لدرجة قد تفوق الأضرار التي تتعرض لها المرأة نفسها، ويمكننا تلخيص بعض المخاطر في الآتي:

  • يصُاب الجنين بمشكلة نقص الكالسيوم ومشاكل عديدة في النمو كذلك.
  • حدوث تعسر كبير أثناء الولادة مما يعوق الولادة الطبيعة.

ويلجأ الأطباء حينها إلى الولادة القيصرية في محاولة لإنقاذ كلًا من الأم والجنين معًا.

  • ظهور العديد من المشاكل في الجنين بعد الولادة مثل مشاكل الجهاز التنفسي.

هذا إلى جانب حدوث نقص في كفاءة الكبد لدى الجنين.

  • الإصابة بالسكري في الشهر التاسع قد تؤدي إلى موت الجنين داخل الرحم.
  • من المخاطر قليلة الحدوث ولكنها واردة أيضًا هو زيادة احتمالية إصابة الجنين بمرض السكري أو الإصابة بالسمنة المفرطة عقب الولادة.

سكر الحمل في الشهر التاسع على الأم والجنين لا يعتبر عرض بسيط.

فقد ينتهي الأمر بفقد أحدهما أو الاثنين معًا للأسف، لذا لابد من الانتباه وتجنب أسباب الإصابة بسكر الحمل.

شرفنا بانضمامك للنشرة البريدية

يسعدني أنضمامك الى قائمتنا البريدية المتواضعة ونأمل أن تنال أستحسانك ولاتقلق فنحن نلتزم بشروط الخصوصية والمحافظه على بيانات المشتركين .

نشكر لك ثقتك وانضمامك لنا ونأمل أن تحوز رسائلنا على رضاك وأستحسانك .

هناك خطاء ماء اذا لم تستطع الاشترك يرجى مراسلتنا عبر أتصل بنا لمساعدتك هدفنا راحتكم ورضاكم .