أبريل 1, 2020

اعشاب تساعد على الحمل بعد سن الاربعين مجربة

اعشاب تساعد على الحمل بعد سن الاربعين مجربة ,  من المعروف أن سن الأربعين هو بداية السن المحتمل لحدوث انقطاع الطمث، والحمل بعد سن الأربعين من الصعب حدوثه، لذا نجد النساء اللاتي قد تأخر زواجهن حتى اقتربن من سن الأرعين، يراودهن الشك بل أحيانًا اليقين بعدم إمكانية حدوث حمل، ولكن هذا ليس صحيحًا، فمن الممكن جدًا الحصول على الحمل في الأربعين من العمر باتباع بعض الوصفات الطبيعية.

اعشاب تساعد على الحمل بعد سن الاربعين مجربة

في سن الأربعين يقل إفراز هرمون الاستروجين، والبروجيسترون في جسم المرأة، حيث تقل كفاءة المبيضين، ويحدث اضطراب ظاهر في الدورة الشهرية، وقد تتعرض المرأة لحالة نفسية سيئة نتيجة القلق من عدم حدوث حمل ودخولها في مرحلة سن اليأس، ولكن تظل الوصفات الطبيعية هي الأنفع في تلك الحالة، وإليكم بعض الأعشاب التي تساعد على الحمل بعد سن الأربعين:

  • الحلبة: من المشروبات التي تزيد من احتمالية الحمل بعد الأربعين، فهي من المشروبات التي تساعد على التبويض، وذلك باحتساء كوب واحد منها يوميًا.
  • عشبة القش الشوفان: إذا أضيف إليها الهندباء، تعملان سويًا على زيادة إفراز البروجيسترون والاستروجين، مما يزيد إحتمالية حدوث الحمل.
  • الينسون: هو من الأعشاب التي تقوي المبيضين جدًا، وتناوله بشكل دوري يساعد على الحمل بعد سن الأربعين.
  • عشبة توت العفة: تساعد تلك العشبة على تنظيم الدورة الشهرية عند النساء بعد سن الأربعين، لكن يجب اللجوء إلى الطبيب قبل تناولها، لأنها في بعض الحالات بالإفراط في استخدامها تأتي بنتيجة سلبية.
  • حبة البركة المطحونة مع حب الرشاد: ويفضل تناوله في الصباح وفي المساء قبل الأكل، بداية من ثاني أيام الدورة الشهرية.
  • أعشاب الميرمية والبردقوش: يتم غليهم وتناولهم مرتين في اليوم حتى نحصل على التأثير المطلوب، فلهذه الأعشاب دور كبير في تنشيط  التبويض عند المرأة.
  • أوراق التوت الأحمر: تساعد في تنظيم الدورة الشهرية لدى المرأة، وإذا حدث تلقيح تقوم بدور تقوية بطانة الرحم حتى لا تفقد البويضة الملقحة، والذي يكثر حدوثه بعد سن الأربعين.
  • العكبر: وهو أحد منتجات النحل، حيث يقوم بعلاج الالتهابات التي تحدث للنساء وتتسبب في تأخر الحمل لديهن، ولكنه غير مستحب بكثرة لمرضات ضغط الدم.

ماهي أسباب ضعف الخصوبة عند المرأة بعد سن الأربعين؟

  • بعد سن الأربعين تتعرض المرأة إلى الكثير من التغيرات الهرمونية مما يؤدي إلى اضطراب في الدورة لشهرية، وبالتالي يقل التبويض.
  • حدوث تضييق في عنق الرحم وبخاصة للنساء اللاتي تأخرن في الزواج حتى سن الأربعين، مما يمنع من مرور الحيوانات المنوية لتلقيح البويضة وبالتالي منع الحمل عند المرأة.
  • وجود ألياف وأورام في الرحم، تسبب بالطبع عدم حدوث حمل.
  • إذا حدثت تغيرات في قناة فالوب، ولم تعد قادرة على إخراج البويضة.

أعراض ضعف الإباضة بعد سن الأربعين:

تسمى هذه الأعراض أيضًا بما يسمى بسن اليأس، وانقطاع الدورة الشهرية كلية، حيث من الطبيعي أن بعد سن الأربعين تمر المرأة بتلك المرحلة الطبيعية الهامة في حياتها، ومن أعراضها:

  • جفاف المهبل: ويستحسن بالنسبة للنساء اللاتي يرغبن في الحمل بعد سن الأربعين أن تعالج هذا الجفاف باستخدام الأعشاب كما أسلفنا سابقًا.
  • عدم وجود الرغبة الجنسية المعتادة لدى المرأة، بل وحدوث ألم أثناء الجماع وقد يكون سببه جفاف المهبل.
  • الشعور بهبات ساخنة والتعرق الشديد، وهذا العرض من أهم أعراض ضعف الإباضة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.