عرب بوكس

كم عدد ايام الدورة الشهرية

كم عدد ايام الدورة الشهرية من الأسئلة الهامة التي يجب على المرأة والفتاة التعرف عليها، حيث أن تتبع فترة الحيض يعكس طبيعة وصحة المرأة، هذا وقد تتفاوت مدة الدورة الشهرية فهي ليست واحدة عند كل الفتيات، ولابد على كل فتاة التأكد من انتظامها من خلال تسجيل بدايتها ونهايتها لتتمكن من تتبعها شهريا.

كم عدد ايام الدورة الشهرية

حتى يمكننا التعرف على كم عدد ايام الدورة الشهرية لابد من التعرف أولا على الدورة الشهرية أو دورة الحيض، حيث أنها تعتبر سلسلة من التغييرات الشهرية التي تحدث لجسم المرأة، والتي تبدأ عند وصول الفتيات سن البلوغ بسبب فرز الجسم كلا من هرموني الأستروجين، والبروجسترون، وهما اللذان يؤهلان الجسم لحدوث الحمل، ومن ثم يبدأ الرحم في الاستعداد لاستقبال البويضة المخصبة من خلال تكوين بطانة اسفنجية لجداره وعندما لا يتم التلقيح يبدأ نزول دم الطمث. 

إن الدورة الشهرية قد تحدث كل 21 وقد تصل إلى 35 يوما، وتعتبر المعدلات الطبيعية هي حدوثها كل 28 يوما، وتستمر عادة فترة الحيض من يومين وقد تصل إلى سبعة أيام وذلك وفقا لطبيعة الجسم، وتعتبر حدوث دورات شهرية لعدد من المرات خلال السنوات الأولى بعد البلوغ أمرا شائعا، ومع تقدم العمر تكون أكثر انتظاما، وقد يتغير انتظامها مرة أخرى عند الاقتراب من سن اليأس.

كم عدد ايام الدورة الشهرية وكيف يمكن متابعتها

حتى تعرف كل فتاة وامرأة كم عدد ايام الدورة الشهرية ينصح بتسجيل بداية الدورة ونهايتها، وذلك من خلال تطبيق مساعد على الهاتف أو من خلال تنظيم جدول محدد على الورق، وفي كل شهر يتم متابعة بدايتها وذلك لعدد من الشهور المتتالية ومن خلال ذلك يمكن التأكد من انتظام الدورة.

يمكن خلال فترة الدورة الشهرية تدوين مجموعة أخرى من الملاحظات الهامة مثل المدة التي تستغرقها كل شهر، وكذلك نسبة تدفق الدم إذا ما كان أخف أو أثقل في كل شهر وهل هناك فرصة لحدوث نزيف من عدمه، كما يمكن تسجيل التغيرات السلوكية أو المزاجية في كل مرة وذلك للتأكد من صحة المرأة وسلامتها من التعرض للعديد من الأمراض.

كم عدد ايام الدورة الشهرية

ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية

هناك مجموعة من الأسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية من أهمها:

  • الحمل والرضاعة الطبيعة أهم أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية ويوصى بعمل التحليلات اللازمة للتأكد منها.
  • فقدان الوزن الشديد أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل مبالغ فيه.
  • تكيس المبايض وهنا ينصح بمراجعة الطبيب للتأكد من الحالة ومعالجتها بصورة صحيحة.  
  • فشل المبايض وخاصة قبل سن ال 40 ويتم مراجعة الطبيب المعالج للتأكد من الحالة وعمل الفحوصات اللازمة.
  • التهاب الحوض وترجع ذلك لبعض العدوى في الأعضاء التناسلية والتي قد تتسبب في نزيف غير منتظم.
  • وجود أورام ليفية بالرحم وهي أورام غير سرطانية.
  • استخدام حبوب منع الحمل أو الوسائل الأخرى قد يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية.

وفي جميع الحالات ينصح بمراجعة الطبيب المختص وعمل الفحوصات والأشعة اللازمة للتأكد من صحة المرأة وعدم التهاون في العلاج.

الوقاية من عدم انتظام الدورة الشهرية

عند ملاحظة وجود تغييرات عند احتساب كم عدد ايام الدورة الشهرية لبعض النساء، يجب اتخاذ بعض الاحتياطات الضرورية منها عمل الفحوصات اللازمة خاصة عند انقطاع الطمث لأكثر من 90 يوم بدون حدوث حمل، وكذلك في حالة وجود نزيف مستمر لأكثر من سبعة أيام، وكذلك عند الشعور بآلام حادة أثناء الحيض.

إن مراجعة الأطباء المختصين هو الحل الأمثل والسليم في حالة وجود أي تغييرات أو أعراض في انتظام الدورة، ولا ينصح باتباع أي إجراء مخالف، حيث إن الإهمال في أي عرض من الأعراض السابقة قد يعرض الفتاة أو المرأة للكثير من الأمراض والمخاطر التي يصعب معالجتها فيما بعد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد