عرب بوكس

هل مرض كرون خطير

هل مرض كرون خطير بشكل كبير على المريض؟ تساؤل يُطرح حول هذا المرض الذي يصيب الجهاز الهضمي والأمعاء، وهو مرض تصاب فيه الأمعاء بالالتهاب مما يصعب من عملية الهضم، ولا تستوعب الأمعاء العناصر الغذائية الرئيسية اللازمة للجسم، وهو ما ينتج عنه الإصابة بمرض سوء التغذية، فيؤدي إلى الإصابة بفقر الدم بسبب انخفاض مستويات فيتامين ب 12 وحمض الفوليك والحديد.

هل مرض كرون خطير

درجة خطورة المرض ترجع إلى ظهور الأعراض من عدمه حسب درجة الالتهاب التي تصاب بها الامعاء والقولون، وتختلف هذه الدرجة من شخص لآخر، أما مرض الكرون نفسه ليس مرضًا خطيرًا، ولكن يمكن اعتباره خطيرًا في حالة إهمال المريض علاج هذه الأعراض، وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون، ومن هنا يجب الاهتمام بتشخيص الأعراض بشكل سريع والبدء في العلاج لمعالجة هذه الأعراض، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • الإصابة بالإسهال وتختلف درجته من متوسطة إلى شديدة ولكنها مستمرة، ويجب زيارة الطبيب في هذه الحالة وعدم استخدام أدوية بدون وصفة طبية.
  • إصابة المصاب بالحمى بدون سبب واضح وأن تستمر لأكثر من يومين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والوهن والهزال، وذلك نتيجة فقدان الشهية وسوء التغذية.
  • قد يصاب المريض بوجود دم في البراز.
  • كما يصاحبها آلام في فتحة الشرج أو حولها، وأحيانًا ما يصاب بالناسور.
  • وجود تقرحات في الفم.
  • الشعور بـ تشنجات وتقلصات شديدة في البطن.
  • العرض الأكثر انتشارًا والأخطر وهو فقدان الوزن بدون سبب.
  • في حالة الإصابة بمرض كرون بشكل حاد يمكن الإصابة ببعض الأعراض النادرة كالتهابات الجلد والعيون والتهاب المفاصل، والتهاب الكبد والقناة الصفراوية.
  • يمكن أن يكون تأخر النمو عند الأطفال من أعراض الإصابة بمرض كرون.هل مرض كرون خطير

أسباب الإصابة بمرض كرون

المزيد من المشاركات

تعددت أسباب الإصابة بمرض كرون ومنها ما هو يؤدي إلى الإصابة بالمرض بشكل سريع ومنها:

  • الإكثار من تناول الوجبات السريعة والأطعمة المقلية، واتباع أنظمة غذائية غير صحية.
  • عدم الاهتمام بفوائد الخضروات والفاكهة والإهمال في تناولها.
  • تناول المنبهات بكثرة، وكذلك الإكثار من تناول المشروبات الغازية.
  • التدخين وهو من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى مشكلات بالأمعاء والقولون، فضلًا عن المشكلات التي يسببها التدخين للجسم.
  • الكحوليات كذلك من المشروبات التي تؤدي إلى مشكلات كبيرة في الجهاز الهضمي بشكل عام، وتؤدي إلى زيادة تقرحات الأمعاء والتهابها.
  • يمكن للعوامل الوراثية أن تكون لها دور في الإصابة بمرض كرون، عن طريق إصابة أحد أفراد العائلة به.
  • الضعف الذي يعتري الجهاز المناعي من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بمرض كرون، خاصة وأنه عبارة عن مقاومة المناعة للأمعاء، حيث يعمل جهاز المناعة على مقاومة كائن يهاجم الجسم، ولكنه يهاجم في نفس الوقت خلايا الجهاز الهضمي.
  • هناك بعض الأدوية التي يتناولها المريض لعلاج حالات مرضية مختلفة قد تؤدي إلى حدوث آثار جانبية منها الإصابة بمرض كرون، وذلك في حالة تناولها بكثرة ولفترات طويلة.هل مرض كرون خطير

طرق علاج مرض كرون

من المؤسف أنه لا يوجد علاج لمرض كرون، ولكن يمكن معالجة الأعراض أو العلامات التي يسببها المرض والعمل على الحد من المضاعفات التي تنتج عنه، مثل:

  • تناول الأدوية التي تعمل كمثبطات للمناعة للعمل على الحد من نشاط الجهاز المناعي والذي يحارب خلايا الجهاز الهضمي.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات والتي تحتوي على الكورتيزون نظرًا لقدرته على معالجة الالتهابات بشكل سريع.
  • قد يحتاج المريض إلى إجراء بعض العمليات الجراحية ولكنها ليس جراحات علاجية، وغالبًا ما تكون فوائدها مؤقتة.