عرب بوكس

هل الطفل المنغولي يبكي

إن الطفل المنغولي أو الطفل ذو متلازمة داون هو طفل طبيعي للغاية ولكن مع بعض السمات التي تميزه عن غيره من أطفال، ولكن يبقى السؤال الذي حير الكثيرين، هل الطفل المنغولي يبكي بشكل طبيعي مثل باقي الأطفال، وهو ما نتناوله في موضوعنا، ولكن من الهام تصحيح المفهوم السائد بأن تسمية الطفل المنغولي له علاقة بمنغوليا، ولذلك فهي تسمية ليست دقيقة، لذلك فإن التسمية الصحيحة هي الطفل ذو متلازمة داون كما اتفق العملاء، وذلك نسبة إلى الطبيب الذي استطاع اكتشاف تلك الطفرة في عام 1866م.

بكاء الطفل المنغولي 

  • إن الطفل المنغولي يمتاز بالعديد من السمات التي تجعله مختلفاً عن أقرانه من الأطفال، حتى فيما يتعلق بأمر بكاؤه، حيث أن العلماء قد لاحظوا أن بكاء الطفل ذو متلازمة داون يتميز بكونه ضعيف إلى حد ما وقصير ومتقطع، كما أن الأطفال الرضع من متلازمة داون كثيراً ما يكونوا هادئين للغاية، حتى في بكاؤهم، حيث يكون بصوت منخفض نوعاً ما عن الطبيعي.
  • يرجع ذلك إلى أن عضلات الحبال الصوتية الخاصة بالأطفال من متلازمة داون تكون ضعيفة إلى حد ما، الجدير بالذكر أن تلك العضلات تصبح قوية تدريجياً فيما بعد، حينما يزيد معدل تفاعلهم مع أفراد أسرتهم، والاحتكاك بالعالم الذي يحيط بهم، فيما يساعدهم على الاستجابة إلى كافة المثيرات حولهم، ومحاولة استكشاف البيئة.
  • يمتاز الطفل ذو متلازمة دونم أيضاً بكونه فضولي أكثر من المعدل الطبيعي، ولكن هذا الأمر تحدده بيئته التي يعيش فيها، ومدى كفاءة سير عملية نموه في تلك البيئة، خاصة وأن الدراسات العلمية أثبتت قدرات خاصة لدى الطفل المنغولي في متابعة الآخرين ومحاولة تقليدهم بمهارة عالية.هل الطفل المنغولي يبكي

الخصائص المميزة للطفل المنغولي

  • يميل الطفل المنغولي إلى الانعزال والانسحاب من التجمعات، ويزداد ذلك الأمر عندما يلاحظ الطفل ازدياد الملاحظات السلبية تجاه سلوكياته وشخصيته، كما يفضل الطفل الابتعاد عن أية تجمعات في حالة شعوره بعدم تقبلهم له، وذلك على الرغم من أن الأبحاث أكدت أن الأطفال من متلازمة داون هم ذوي ردود أفعال ضعيفة عن المعدل الطبيعي، لذلك من الصعب لفت انتباههم.
  • دائماً ما يفضل الطفل المنغولي البعد عن الأنشطة المنهجية، كما يميل إلى الموسيقى والفنون بشكل عام، حيث يفضلون دائماً الحركة والرقص وتعلم ركوب الخيول، الأمر الذي يمكنهم من تفريغ طاقتهم، والحفاظ على التوازن الحركي داخلهم، ولكن كل تلك السمات لا تساعدهم على مقاومة عوامل الإحباط، حيث نجد أنهم كثيراً ما يعانون من بعض الاضطرابات النفسية.

شخصية الطفل المنغولي

المزيد من المشاركات
  • عند الحديث عن شخصية الطفل المنغولي فإننا نجد أن الدراسات لم تثبت وجود نمط مزاجي وشخصي ثابت، إذ أنه يشبه الأطفال العاديين في وجود تنوع في الشخصية والسلوك والمزاج بناء على ما يعيش فيه من ظروف أسرية ومادية.
  • الطفل المنغولي في فترة المراهقة يكون عنيداً إلى حد كبير، ولقد أشار العلماء إلى أن ذلك الأمر ينتج عن عدم القدرة على الاستفادة من القدرات التي يمتلكونها في أمور تفدهم على الجانب الشخصي والسلوكي، بالإضافة إلى إغفال مشاركتهم في الاهتمامات الخاصة بهم.هل الطفل المنغولي يبكي

السبب العلمي وراء متلازمة داون

  • عادة ما يرث الطفل السمات الوراثية من الأبوين على هيئة 46 كروموسوم، 23 كروموسوم من الأب، و23 كروموسوم من الأم، وتأتي متلازمة داون عندما تنقسم الخلايا في الرحم عقب مرحلة الإخصاب.
  • حيث أن الخلايا الطبيعية تحتوي على 46 كروموسوم، وفي حالة حدوث خلل في الكروموسوم 21 فإن ذلك ينتج عنه متلازمة داون.

 

 

شرفنا بانضمامك للنشرة البريدية

يسعدني أنضمامك الى قائمتنا البريدية المتواضعة ونأمل أن تنال أستحسانك ولاتقلق فنحن نلتزم بشروط الخصوصية والمحافظه على بيانات المشتركين .

نشكر لك ثقتك وانضمامك لنا ونأمل أن تحوز رسائلنا على رضاك وأستحسانك .

هناك خطاء ماء اذا لم تستطع الاشترك يرجى مراسلتنا عبر أتصل بنا لمساعدتك هدفنا راحتكم ورضاكم .