عرب بوكس

قانون الحضانة الجديد في السعودية

قانون الحضانة الجديد في السعودية يقصد بكلمة حضانة الطفل أي رعايته والعناية به حتى يبلغ عمر معين، فهي مشتقة من كلمة الحضن أو الاحتضان، وتعد الحضانة هي إحدى مظاهر اهتمام الشريعة الإسلامية بالطفل، حيث تضمن للطفل حقوقه في تربية سليمة على كافة المستويات والأصعدة، وتضمن له أيضا الحصول على كافة حقوقه في المعيشة والتعليم وكافة مصالحه، ولقد تم تطبيق قانون الحضانة الجديد في السعودية بشكل يحقق تلك الأركان، وهو ما نناقشه في السطور التالية.

قانون الحضانة الجديد في السعودية

قانون الحضانة الجديد في السعودية

قانون الحضانة وحق الأم

  • استطاع المجلس الأعلى للقضاء السعودي أن يؤكد على حق الأم في حضانة أطفالها، بدون أن تضطر إلى رفع أي دعوى قضائية، طالما أنه تبين عدم وجود خصومة أو نزاع بين والد أطفالها المحضونين وثبت ذلك لدى المحكمة.
  • واستطاع ذلك القانون بحكمته ومرونته أن يقلل من فرص وجود مشكلات بين الطرفين بعد الإنفصال، كما ساهم في الحفاظ على استقرار الأسرة إلى حد كبير عقب حدوث الانفصال من خلال التغلب على المشاكل التي يمكن أن تتعرض لها الأم الحاضنة.

شروط حضانة الأطفال في القانون السعودي

  • قانون الحضانة الجديد في السعودية من أهم شروط حضانة الأطفال في القانون السعودي هو شرط الإسلام، فليس من حق غير المسلمين الحصول على حضانة الأطفال، ثم يليه الشرط الثاني الخاص بالعقل، فليس من حق الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية أو نفسية أن يحصلوا على حصانة أطفالهم.
  • الشرط الثالث هو توفير سكن آمن، حيث تمنع الحضانة عن الأشخاص الذين يسكنون في بيئة غير آمنة، أو في مكان ينتشر فيه الفساد، مما قد يعرض الأطفال المحضونين إلى الخطر، بالإضافة إلى أنه لا يمكن منح حق الحضانة لأشخاص مسجونين أو لديهم أحكام قضائية.
  • والشرط الرابع هو توفر القدرة البدنية والجسمية، إذ أنه لا يمكن أن يتولى حضانة الطفل شخص عاجز بدنيا أو مريض بمرض معدي أو مزمن يجعله يحتاج إلى من يعتني به، بالإضافة إلى ضرورة توفر مصدر دخل وأيضا توفر القدرة المالية للإنفاق على الأطفال.
  • في حالة منح الحضانة للأم فمن الضروري ألا تكون متزوجة من أي شخص آخر، بالإضافة إلى ضرورة عدم وجود لدى الحاضن أي سجل يحمل تصرفات أو سلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والشرع في القانون السعودي، إلى جانب ضرورة أن يتمتع الحاضن بالرشد وألا يكون سفيها.

طبيعة قانون الحضانة الجديد في السعودية

  • إن طبيعة قانون الحضانة أنها للأم في جميع الأحوال، إلا إذا ثبت أنها لا تصلح لحضانة أطفالها وبالتالي ترجع إلى الأب إن كان صالحاً لذلك، فإذا كانت الأم هي الأصلح في أمر الحضانة وتستوفي جميع الشروط فإنها تحصل على حضانة أبنائها مهما كانت أعمارهم.
  • تعمل المحاكم السعودية في قضايا الحضانة بناء على الأحكام الفقهية، حيث أن الحضانة هي حق مكفول للمحضون، وأساس سلامة الحضانة هو أنها للأصلح للمحضون، فإذا أقام أحد الأطراف دعوة بالحضانة وادعى أن المدعى عليه لا يصلح للحضانة، فإن المدعى عليه تقع على عاتقه مهمة إثبات عكس ذلك.

حقوق الحضانة بالترتيب في القانون السعودي

  • تكون الحضانة في أصل الأمر للأم كما أسلفنا الذكر، ولكن إن حدث نزاع بين الأم والأب وثبت عدم أحقية وصلاحية الأم بالحضانة فإنها تؤول إلى أم الأم، وإن لم تستوفي الجدة الشروط فإن الحضانة تؤول إلى الأب.
  • وبالتالي فإن الحضانة تسقط عن الحاضن في حالة أنه قد أخل بالشروط المذكورة أعلاه، ويصبح ترتيب أحقية أفراد الأسرة بحضانة الأبناء يسير بشكل عادل وقانوني حسب صلاحية كل منهم، وفي حالة عدم صلاحية الأب تؤول الحضانة إلى أخت الأم ثم أم الأب.