دواء تراجينتا دواعي استعماله وآثاره الجانبية

تراجينتا من أشهر العقاقير المعالجة لمرض السكري من النوع الثاني، يتناول مريض السكري هذا العقار وهو على هيئة أقراص عن طريق الفم، الاسم التجاري لهذا الدواء هو تراجينتا، إما الاسم العلمي فهو  ليناجليبتين، يتناول المريض الجرعات المحدد تناولها من قبل الطبيب باعتبار أن أي زيادة في تناول العقاقير تؤدي إلى العديد من المضاعفات، يتناول المريض العقار لتنظيم مستوى السكر في الدم، تابع معنا المقال التالي للمزيد من التفاصيل عن هذا العقار.

1 e1576362128604 - دواء تراجينتا دواعي استعماله وآثاره الجانبية

دواعي استعمال عقار تراجينتا

هذا العقار من خافضات داء السكرى الفموية نظرا لتناوله عن طريق الفم، يساعد هذا العقار على ضبط مستوى السكر في الدم من خلال زيادة إفراز الأنسولين في الدم، ويفضل أن يؤخذ هذا العقار بجانب تنظيم الطعام واتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى تجنب تناول الحلويات والسكريات.

 في بعض الأحيان يوصف الطبيب هذا العقار مع إحدى الأدوية الأخرى المعالجة لداء السكري، وذلك للحد من ارتفاع مستوى السكر في الدم، وقد تبين أن هذا العقار له قدرة هائلة على الحد من الأمراض المرتبط ظهورها بمرض السكري وهي على النحو التالي؛ 

  • يحمى العقار من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • الحد من السكتات والنوبات القلبية. 
  • يساهم في الحد من تلف الكلى.
  • الحد من فقدان الأعصاب. 
  • الحد من الإصابة بالأمراض الجنسية.

جرعات تناول عقار تراجينتا

يتناول مريض داء السكري هذا العقار مرة واحدة يوميا، قرص واحد 5 مليغراماً في اليوم، يساعد الدواء على تنظيم معدل السكر في الدم، وأحيانا يتناول بعض المرضى هذا العقار بجانب أدوية سكري أخري لمزيد من السيطرة على نسبة السكر في الدم، وفي حال نسيان الجرعة، لا ينصح بتناول جرعة مضاعفة عليك الاتصال فورا بالإسعاف، العقار له أضرار خطيرة في حال الإفراط في تناول الجرعة بدون إذن الطبيب.

موانع استعمال عقار السكري

هناك عدد من الحالات التي لا ينصح فيها بتناول هذا العقار وأهمها ما يلي؛ 

  • لا ينصح بتناول هذا العقار للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما.
  • لا يفضل تناول العقار في حال الحساسية من أحد مكونات العقار.
  • لابد أن يمتنع الأشخاص المصابين بمرض الحماض الكيتوني السكري عن تناول هذا العقار نهائيا.

الأعراض الجانبية للعقار 

يسبب تناول هذا العقار انخفاض في مستوى السكر في الدم، ننصح كل مريض سكر بالتعرف على أعراض ارتفاع وانخفاض مستوى السكر في الدم حتى يتمكن من تحديد حالته بكل دقة، وما هي الاحتياطات الواجب اتباعها حال ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم وإليكم أهم أعراض انخفاض وارتفاع مستوى السكر في الدم.

أولا : أعراض ارتفاع السكر في الدم

تبدا هذه الاعراض في الظهور لدى المريض الذي يعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم، ولا يعني ظهور جميعها في نفس الوقت وإليكم أهم هذه الأعراض وهي كما يلي؛ 

  • التعرق.
  • زيادة التبول.
  • النعاس.
  • العطش الشديد.
  • التنفس السريع. 
  • الارتباك.
  • رائحة الفم زكية مثل الفواكه.

ثانيا : أعراض انخفاض السكر في الدم

  • الدوخة.
  • التعرق بشكل مفاجئ.
  • الجوع المفاجئ.
  • زيادة ضربات القلب. 
  • عدم القدرة على التحكم في اليدين أو القدمين.

أعراض جانبية أخرى

وفي بعض الأحيان تظهر بعض الأعراض الجانبية لدى المرضى الذين يداومون على استخدام هذا العقار، وفي حال ظهور اى من هذه الأعراض يفضل الحصول فورا على المساعدة الطبية وهذه الأعراض تشكل ما يلي؛ 

  • آلام شديدة في البطن أو المعدة.
  • الغثيان المستمر.
  • سيلان الأنف. 
  • فقدان الشهية.
  • ألم المفاصل.
  • فشل القلب.
  • الإسهال. 
  • تضرر البنكرياس.

الاحتياطات الواجب مراعاتها قبل تناول تراجينتا

هناك مجموعة من الاحتياطات الواجب الانتباه إليها قبل تناول هذا العقار، وأبرزها ما يلي؛ 

  • لا يسمح بقيادة السيارة للأشخاص المداومين على تناول هذا العقار باستشارة الطبيب.
  • الامتناع نهائيا عن تناول المواد الكحولية. 
  • الامتناع عن تناول العقار قبل إجراء العمليات الجراحية أو أخبار الطبيب بتناولك العقار قبل وقت كافي من إجراء العملية الجراحية.
  • ينصح بعدم تناول العقار في حالة الحمل أو الرضاعة.
  • يفضل أخبار الطبيب بالعقاقير التي تتناولها خاصة عند تناول عقار السل ريفامبين، حيث يؤثر تناول هذا الدواء على تأثير عقار تراجينتا و يقلل من فاعليته، وهذا ما يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم دون أن يشعر المريض.

المقال قد يحتوى على معلومات متخصصة، و لا يجب عليك ان تستعمل المعلومات الواردة فى المقال من تلقاء نفسك دون مراجعة الطبيب او الصيدلانى، فالاستخدام الخاطىء لهذة المعلومات بواسطة غير المختصين قد يؤدى الى عواقب وخيمة .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد