عرب بوكس

طريقة علاج صفار الأطفال بالثوم

علاج صفار الأطفال بالثوم صفار الأطفال هو أحد المشاكل الصحية التي قد تصيب الصغار والكبار وهو مشهور عالميا ولكن نسبة إصابة الأطفال حديثي الولادة أكبر من نسبة الإصابة عند كبار السن والشباب وذلك لأن الأطفال لم يكملوا شهور الحمل بالكامل ومن الممكن أيضا أن يصاب الأطفال حديثي الولادة وصغار السن بالصفار وذلك لاعتمادهم اعتماد كلي على الرضاعة الطبيعية.

علاج صفار الأطفال بالثوم

يحدث الإصابة بصفار الأطفال بسبب ارتفاع في معدل مادة البيلوربين وهذه المادة لها دور أساسي وفعال في نقل الأكسجين إلى خلايا الدم الحمراء في الجسم وذلك  بسبب حدوث تحلل لخلايا الدم الحمراء في جسم الإنسان مما يعمل على قلة قدرة الكبد على التخلص من هذه المادة صفراء اللون البيلوربين وفي أغلب الأحيان قد تظهر هذه المشكلة نتيجة لعدم اكتمال نمو الكبد عند الأطفال

وقد يعرف الصفار بأنه تغيير كلي ومفاجئ  في لون جلد الشخص المصاب وفي العينين وكذلك تغيير لون الغشاء المخاطي والذي يتحول لونه إلى اللون الأصفر

أعراض قد تصاحب الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

  • حدوث تغيير في لون بياض العين وتحويله إلى اللون الأصفر
  • تغيير في لون جلد الأطفال وصبغه باللون الأصفر بداية من الوجه وخصوصاً منطقة الأنف وبعد ذلك منطقة الصدر ويليها منطقة البطن والقدمين
  • حدوث تغيير في لون بول الطفل المصاب وتحويله إلى اللون الأصفر الغامق
  • قلة الطفل في تناول الرضاعة
  • تحويل لون براز الطفل المصاب إلى اللون الأصفر الفاتح
  • شدة بكاء الطفل المصاب بطريقة ملحوظة دون أي أسباب
  • قد يصاحب كل هذه التغييرات الجلدية الشعور بكسل وخمول الطفل مع قلة حركته

طريقة علاج صفار الأطفال بالثوم

علاج صفار الأطفال بالثوم

  • يجب على الأم أن تتناول العديد من فصوص الثوم وذلك خلال فترة الرضاعة الطبيعية وإذا لم يكمن محبب لها فمن الممكن إدخال الثوم في كافة وجباتها الغذائية وذلك حتى تصل فوائد الثوم إلي الطفل بصورة طبيعية عن طريق لبن الأم وذلك لما له من فوائد عديدة في علاج الأمراض القلبية كما أنه يعمل على تنشيط الكبد وتحفيزه على القيام بواجباته والتي هي إمكانية التخلص من مادة البيلوربين الموجودة في الدم والتي ينتج عنها مرض الصفار عند الأطفال
  • يعمل الثوم على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي في جسم الأطفال وحمايته من كافة الأمراض المزمنة الأخرى
  • هناك طريقة أخرى في علاج صفار الأطفال بالثوم وذلك حيث يقوم الكثير من الأمهات بوضع فصوص الثوم داخل جوارب الأطفال حديثي الولادة أو عن طريق عمل عقد صغير يتكون من فصوص الثوم ويتم وضع العقد

حول رقبة الطفل المصاب بمرض الصفار ولكن لم يثبت لهذه الحالة أي من الصحة في علاج مرض الصفار لدى الأطفال حديثي الولادة ولم تجد نفعا واضحا وملحوظ عند الأطفال المصابون

كيفية علاج مرض الصفار عند الأطفال

نسبه الصغار الطبيعية ١٢ ملغرام من البيلوربين عند الأطفال حديثي الولادة أنا في حالة الإصابة فقد تصل إلى حوالي ١٦ ملغرام ولكن هناك العديد من الوسائل التي تستخدم في علاج الصفار ولكن ينصح أن تكون تحت إشراف الطبيب المختص والمعالج لمثل هذه الحالة وهي كالتالي

  • تعزيز الرضاعة الطبيعية

قد أثبتت الكثير من الأبحاث العلمية والدراسات الأمريكية لطب الأطفال أن العمل على تعزيز الرضاعة الطبيعية عند الأطفال المصابون وزيادة عدد الرضعات لكي تصل إلى ٨ /١٢ رضعة في اليوم الواحد قد تساعد على علاج الصغار لدى الأطفال حديثي الولادة المصابون بمرض الصفار و إلى جانب الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية ولبن الأم للأطفال من صغار السن إلا أن لبن الأم قد يساعد بدوره على تسهيل حركة الأمعاء وسهوله الهضم والإخراج مما قد يسهل إخراج مادة البيلوربين الموجودة لدى الطفل المصاب خارج الجسم مما يساعد على تقليل نسبة الصفار

  • علاج صفار الأطفال بالشمس

من السهل علاج صفار الأطفال عن طريق تعرضهم لضوء الشمس المباشر دون وجود أي حواجز مثل الزجاج أو غيره  والذي يتفاعل بدوره مع مادة البيلوربين ويعمل على تكسيرها مع مراعاة حدوث ذلك قبل الظهيرة

  • علاج صفار الأطفال بالضوء

وقد تستخدم هذه الوسيلة في حالة ما إذا كانت نسبة الصفار عالية عند الطفل ويتم ذلك من خلال وضع الطفل المصاب في حضانات خاصة تحتوي على ضوء خاص يبعث من خلاله أشعة فوق البنفسجية ذات موجات معينة تعمل على تكسير مادة البيلوربين