عرب بوكس

كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز

نقدم لكم في هذا المقال كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز الذي يقوم بدور هام في نشأة أجيال صاعدة، فالتدريس ليس مهنة وحسب، ولكنه دور يتقنه المعلم المتميز ورسالة يقوم بتوصيلها إلى الطلاب بواقع خبرته وكفاءة عمله، فضلًا عن ما يحمله من مسئولية كبيرة لن تتوقف فقط على التعليم، فهو ينمي في نفوس أولادنا التحلي بالأخلاق والقيم الكريمة، فلكم منا كل الحب والامتنان.كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز

كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز

بما أننا لازلنا نذكر للمعلم حسن ما صنعه معنا ونكن له الاحترام والتقدير، سنقدم له كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز تقديرًا له على ما بذله معنا، ومنها:

  • أستاذي الفاضل، لك مني كل الحب والامتنان، والاحترام والتقدير، على ما فعلته معي وبذلته من جهد للنهوض بي، فلم تكن فقط معلم بالنسبة لي، ولكنك كنت بمثابة الأب النصوح، والأخ الكريم، لذلك اسأل الله عز وجل أن يجعلك ذخرًا وفخرًا لنا دومًا، وأن أكون مثلك في قدوتك فكنت دومًا لي خير قدوة.
  • أشهد الله أنك لم تذهب من ذاكرتي على الإطلاق وأني لا أغفل أبدًا حسن صنيع ما قدمته إليّ، فلولاه ولولا توفيق الله سبحانه وتعالى ما كنت توصلت إلى ما أنا عليه اليوم، لذا اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعله في ميزان حسناتك ويدخلك الجنة دون سابقة حساب ويجعلك مع الأبرار والصالحين.
  • معلمي الفاضل، منك تعلمت أن التدريس ليس مهنة فقط، وإنما هو رسالة يحملها المعلم على كتفيه حتى تصل إلينا بكل ود وحب، منك عرفنا أنك الوحيد الذي يمتلك قلب يسع الجميع، قد يكون هذا القلب سبب في تغيير المئات من الطلاب، لذلك لك منا جزيل الشكر والعرفان، نسأل الله أن يرزقك الجنة جزاءًا لما قدمته إلينا.
  • عزيزي المعلم، علمتنا منذ صغرنا وجوب الاقتداء برسولنا الحبيب –صلى الله عليه وسلم- وعلمتنا أن طلب العلم فريضة علينا، لن يتمسك بها إلا من تمسك بصلاته، فالحياة دار ضيافة وليس أكثر، لذلك لن يكن بوسعي إلا أن أشكرك وأدعو بأن يرزقك الله جنته جزاء ما قدمته لنا من حسن صنيع.
  • معلمي يا قدوتي، وخير أصدقائي ومن أعانني في الحياة، أنت دعمي الأول بعد الله عز وجل، لك جزيل الشكر والشكر في حقك لن يكفي، ولن تعبر كافة كلمات الحب والامتنان عن ما أشعر به تجاهك، أتمنى من الله أن يديمك حصنًا منيعًا وخير معلم.كلمات شكر وتقدير للمعلم المتميز

كلمات شكر للمعلم من الطالب

  • علمتني يا معلمي أن رضا الله عز وجل هو الهدف الذي نسعى إليه في كل حين، علمتني أن حب العائلة يأتي في المقدمة، وأن القراءة هي أفضل وسيلة للهروب من قباحة العالم، فكل الشكر والتقدير لما علمتني يا معلمي.
  • حقك لن يوفيه كلمات الشكر والثناء، يا من علمتنا الأخلاق الرفيعة، علمتنا أن الاقتداء برسولنا هو أمر واجب على المسلمين، علمتنا أن نتحلى بالقول الصادق والكلمة الطيبة، فهي صفات المسلمين، فلا يوفيك حقك إلا أن ندعو الله تعالى بأن يجمعك بنبيه ويرزقك الفردوس جزاء ما قدمته لطلابك الأوفياء.
  • “حياة المر لا قيمة لها إن لم يسعى وراء هدف لتحقيقه” هذه كلماتك لتي لن أنساها طوال حياتي، فكانت تلك الكلمات بمثابة الأمل والدعم النفسي الذي تعايشت عليه وساعدني في أن أصل إلى ما أنا عليه اليوم، فلن يسعني شيئًا أقدمه لك سوى بالغ تقديري واحترامي لك ولكل ما صنعته من أجلي وقدمته لي، داعيًا الله أن يجمعنا سويًا في جنته جزاء لما صنعته.